عصمة الزهراء عليها السلام

هناك عدة آيات وروايات تدل على عصمتها (عليها السلام) ، منها آية التطهير التي تدل بالصراحة على عصمتها (عليها السلام) ، والتي لا شبهة ولا خلاف في كون الزهراء (عليها السلام) داخلة تحت هذه الآية المباركة . هذا مضافاً الى أنها (عليها السلام) بضعة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ، ولا يعقل أن تكون بضعة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) غير معصومة .
وأما بالنسبة الى ضرورة عصمتها (عليها السلام) ، فليست العصمة دائرة مدار الإمامة حتى يقال بأن الزهراء (عليها السلام ) لم تكن إماماً ، وانما العصمة منزلة الهية توجد عند الانسان بفضل قربه من الله سبحانه وتعالى ، ويترتب على ذلك وجوب اطاعته والاقتداء به ، وان الله تعالى يجعله حجة بينه وبين الخلق، ومن يحتجّ به الله تعالى لابد وأن يكون معصوماً . شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق