رمضان علاج للأمراض

r11

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآله الطاهرين

رمضان  شهر الخير والبركات ومن هذه البركات التي يتميز بها رمضان عن باقي الشهور علاجه وتخفيفه للكثير من اللامراض المختلفة, وإن كان هناك بعض الامراض القليلة التي لا يصلح معها الصوم مثل السل الرئوي وفقر الدم والحمى وما اليها فإن المريض يستطيع ان يفطر إذا كان الصوم فيه خطر على حياته إذا إذن له الاطباء بذلك , فقد قال الله تعالى ( ولا على المريض من حرج ) .

ولكن الاغلبية اتفقوا على أن الصوم يفيد كثيرا في العديد من الأمراض , وهذا ما أظهرته كثير من الابحاث في السودان ومصر وتركيا والولايات المتحدة الامريكية وتوصلوا الى أن صوم الشخص السليم في أي وقت من أوقات السنة ليس له تأثيرات ضارة على الصحة بل ان تأثيره الفائدة وليس الضرر .

ومن هذه الابحاث ما قام به الدكتور عصام العريان في مصر على 120 صائما من الرجال والنساء وفي مختلف الاعمار وتوصل إلى ما يلي .

أ- ان الصيام قد عمل على ضبط متوسط معدل الجلوكوز في الدم طول الشهر ( 80 – 90 ) وأن الصيام قد ساعد على تخلص الجسم من الدهنيات الزائدة .

ب - وأن الصيام يحدث أنخفاضا في معدل الكلوسترول للصائمين الذين بدؤو الصيام بكلوسترول مرتفع , بينما لم يتأثر الكولوسترول للذين بدءوا الصيام وهو طبيعي لديهم .

ج - وان الصيام يحدث انخفاضا في مستوى حمض الفوليك بينما لم يحدث أي تغيير في مستوى حامض البولينا بالدم أثناء الصيام .

ويؤخذ من أقوال الأطباء المنشورة في بعض الصحف والمجلات بمناسبة شهر رمضان الكريم ان الصوم يفيد في أنواع من الأمراض نذكر منها ما يلي .

1- السمنه والكرش : وهما داء الاكله .

2- النقرس : المعروف قديما بداء الملوك

3- أمراض الكبد والحويصلة الصفراء والحصوات البوليه .

4- أمراض القلب المزمنه , التي تصحب البدانه.

5- التهاب الكلى الحاد .

6- اضطراب المعدة , المصحوبة بتخمر في المواد الزلاليه والنشوية .

8- مرض السكر , وقد كان الصيام هو العلاج قبل أكتشاف الانسولين .

إلى غير  ذلك من الامراض  الذاتيه التي يعرفها الاطباء وقد عرف العلاج بالصوم منذ عهد قديم واثنى عليه حكماء اليونان القدامى .لذلك شهر رمضان هو فرصة ممتازة للعناية بالصحة .

كما أنه فرصة ممتازة للتدريب على الصبر والتحمل وفيه درس للمريض كي يتحمل حتى يأذن الله له بالشفاء .

أما بخصوص الامراض الجلدية فإن الصوم علاج لها أيضا لان الجسم في الايام الاعتيادية ياكل الطعام في وجبة ما فلا يترك لها فرصة للهضم تماما حتى تاتي الوجبة التي بعدها فيكون الطعام على الطعام لا ويترك للجسم  فرصة للتخلص من الفضلات التي تتغذى عليها المكروبات وتصبح بؤرة عفنه تشيع سمومها , وتسبب امراضا كثيرة منه امراض جلدية لا حد لها .

أرجو ان تكونوا قد أستفدتم من هذه التدوينة , أتمنى لكم الصحة والسلامة وكل عام وانتم بخير .

شاهدوا الموضوع

التعليقات
2 التعليقات

2 التعليقات:

  • غير معرف says:
    28 أغسطس 2010 7:56 م

    اللهم صلِ على محمد وآل محمد الطاهرين

    يا سبحان الله على هذه النعم في الصوم

    شكراً لك يالله على ما انعمت علينا من الخيرات

    والصحة والرزق وفوق كل هذا تغفر لنا سيئاتنا

    وتعفو عن المسيئون، نعم انه شهرك الكريم واقسمت

    على نفسك الا ان ترحم وتعافي الصائمين والقائمين

    لطاعتك وحتى التائبين كمن لا ذنب لهم فوالله نعمك يكل

    لساني عن احصائها...)

    اخي الكريم (علي خير البريه)

    جزاك الله خير جزاء المحسنين

    الله يعطيك العافيه على ماقدمت وبارك الله لك ولشبكتكم المباركه التي لطالما استفدت واستفيد من شبكتكم

    فشكرا لكم ورزقكم الله شفاعة امير المؤمنين عليه السلام

    وكما اقدم لكم التعازي بذكرى استشهاده عليه السلام

    اعذرني ع الأطاله فلقد بوحت بما هو قليل بما يدور في

    خلدي.

    وفقكم الله وسدد خطاكم لكل خير


    اخوك/ العبد الفغير الى الله تعالى

  • علي خير البرية says:
    30 أغسطس 2010 9:03 ص

    حياك الله اخي الكريم في هذا الشهر الكريم والله يعطيك الصحة والعافية على هذه الكلمات الطيبة المعطرة بالورد والرياحيين التي وان دلت فهي تدل على نفس طيبة سامية . وأنا أخي الكريم أستفدت من كلماتك الخيرة والمشجعة . أسال الله ان يمن عليك بالصحة والسلامة في الدنيا والآخرة بحق مولانا أمير المؤمنين علي عليه السلام صاحب هذه الليالي . وعظم الله اجورنا واجوركم أخي الكريم.

إرسال تعليق