آيفون4 بـ 5000 ريال عجيب

gygh
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآله الطاهرين
قال الامام علي عليه السلام :( التاجر فاجر حتى يتفقه في الدين ) وهذا يصدق على بعض التجار الذين يبيعون السلعة بثمن باهض جدا رغم إن ثمنها الحقيقي أقل من ذلك بكثير فهولاء لا يريدون الربح طبيعي الذي لا يضرون به أحد بل يريدون أرباح طائلة في هذه السلعة دون أن يحسبوا أدنى حساب للمستهلك وسأذكر لكم مثال على ذلك .

ذهبت في يوم من الايام إلى مكتبة لأطلع على أسعار الجوالات الكفية , لأنني أريد ان اشتري جهاز كفي وكان في بالي الآيفون 4 الجديد ة ولكني اصدمت عندما سألت عن سعره
تصوروا بارك الله فيكم كم سعره ؟ !
5300 ريال يا لها من صاعقة ويش هذا الطمع والجشع الغريب , لماذا لا تربحوا فيه 500 ريال على الأقل أيها التجار الطماعون , إلا لازم2000 ريال . طيب إذا كان الآيفون4 في أمريكا بـ3000 ريال أو أقل لمن أشتراه من الانترنت أو أتى به من الخارج .
فلماذا انتم ترفعون الاسعار إلى هذه الدرجة الفاضحة , اليس هذا حرام وعيب عليكم كبير . ولكن على أي حال بعد أن سمعت بهذا السعر الباهظ غيرت رأيي وصرفت عنه النظر ولو أن الناس جميعهم يفعلون ذلك لأضطر التجار إلى خفض السعر رغما عنهم ولرجعت الأمور إلى نصابها .
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق