تفسير آية أتخذوا أحبارهم

بسم الله الرحمن الرحيم ( قال تعالى:" اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ) صدق الله العلي العظيم . التوبة آية 31
قال الامام الصادق عليه السلام في تفسير هذه الأية أما والله ما دعوهم إلى عبادة أنفسهم ولو دعوهم إلى عبادة أنفسهم ما أجابوهم ولكن أحلوا لهم حراما وحرموا عليهم حلالا فعبدوهم من حيث لا يشعرون . البرهان ج10 ص120
وأمة محمد صلى الله عليه وآله ستكون مثل بني أسرائيل في ذلك بدليل قول أمير المؤمنين عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله يقول ( لتركبن أمتي سنة بني إسرائيل حذوا النعل بالنعل وحذو القذة بالقذة , شبرا بشبر باعا بباع وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحرا لدخلوا فيه معهم , وإنه كتب التوراة والقران ملك واحد في رق واحد وجرت الامثال والسنن ) غاية المرام ج5 ص321
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق