قصيدة نور الحسين

حسين عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآله الطاهرين وكل عام وأنتم بخير بمناسبة هذه الليالي المباركة الثالث والرابع والخامس من شهر شعبان والتي ولد فيها الأنوار الثلاثة وهم الامام الحسين وأخية العباس وأبنه السجاد عليهم الصلاة والسلام .

وبهذه المناسبة الطيبة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمولانا الامام المهدي عليه الصلاة والسلام وإلى جميع العلماء العاملين السائرين على هدي محمد وآله الطاهرين وإلى أصدقاء وزوار مدونة نون والقلم وكذلك إلى جميع شيعة آل محمد ومحبيهم والأمة الإسلامية جمعاء وكل عام وأنتم بخير .

وبهذه المناسبة السعيدة من عام 1434هـ نظمت هذه القصيدة في الامام الحسين على جده وعليه افضل الصلاة والسلام أتحدث فيها عن هدي ونور الامام الحسين عليه السلام والذي أراد الظالمين أطفاءه ولكنه أزداد نورا رغم أنوفهم والحمد الله رب العالمين .

سلام الله يا نورا * أتى للنـــــــــاس يهديها
أتى من جــــده خير الانــــــام فهو ساقيها
حسين الخير قد طابت * منـــابعه وما فيها
أنار الأرض قاطبة * فمن ذا اليوم واعيها
حسين جاءكم يسعى * بدين الله داعيـــــها
نسيتم ها يذكـــــركم * فلا تنســوا معانيها
حسين يا منى قلبي * ودمــع العين جاريها
ينادي هاكموا نورا * أضــاء الليل والتيها
ولكن اكثـــر الناس * أبوا واستوطنوا تيها
وقامــــوا حينها قتلوا * امام الخير واليها
سلام الله يا نــــورا * من الرحمن آتيـــها

شكرا لكم لأنكم قرأتم القصيدة وتحياتي لكم زوار مدونة نون والقلم وكل عام وانتم بخير كاتب القصيدة : صاحب نون والقلم .

شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق