قصيدة هلا بالنصف من رمضان



في النصف من رمضان يحتفل العالم الإسلامي وشيعة آل البيت خاصة بمولد سيد شباب أهل الجنة الأمام الحسن المجتبى عليه السلام فتعلق الزينات والأنوار في كل مكان إحتفالا بهذه المناسبة السعيدة وتقوم البيوت بتوزيع الحلويات والنقود على الأطفال  الذين يطرقون الأبواب وهو ما يسمى في الخليج العربي بالقرقيعان أو قريقشون وقد يكون له أسماء أخرى في بلدان أخرى في العالم العربي والإسلامي .

كما تفتح الحسينيات ويقرأ فيها روايات عن مولد الأمام الحسن عليه السلام وفضائله المنقولة عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم كما يقوم البعض من الموالين بالقاء القصائد والأشعار التي تمدح النبي وآله الطيبين الطاهرين .

ومن هذه الاشعار هذه القصيدة التي كتبتها بهذه المناسبة السعيدة وأسميتها ( هلا بالنصف من رمضان ) وقد ألقيتها في أحدى السنوات الماضية فقلت فيها .


هلا بالنصف من رمضان

فقد فرحــــــــت بــه الآل

ففيه مــــــــــولد الحسن

تجلت منـــه أفضــــــــال

فإن الله أكـــــــــــــــرمه

أماما ليس ينجـــــــــــال

يـــداه الغيث ينهمــــــــر

بها الخيـــــــرات تنهال

زكي فــــــــارع الطيب

من الأطهــــــــار ينسال

أعــــــز الــــدين موقفه

ولـــــولا الغــدر ما نالوا

رأى الفــــــرقة تجلجلهم

مــع الأهــــــواء أشكال

إذا ما كــــان بالنـــــاس

ولاء الحــــق خـــــــذال

رأى الصلـــح لهــم خيرا

يكف الــــــــــــدم أنزال

ســـــلام أيهــــــا الحسن

ســــــلام فيــــه آمـــــال

بطيبة حيـــن شــــــرفها

رســــــــــــول الله والآل


شكرا لكم على قراءة القصيدة وكل عام وأنتم بخير صاحب نون والقلم .
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق