تولي الإمام المهدي الخلافة في الأرض


نبارك للمؤمنين في كل مكان تولي الإمام المهدي عليه السلام الخلافة في الأرض بعد وفاة والده الامام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام وكان ذلك في 8 ريع الأول عام 260 هجرية وكان عمر الامام الحجة بن الحسن عليه السلام خمس سنوات وقد قام بشؤون الامام في هذا السن كما قام بعض أباءه بها قبله كالامام الامام الهادي الذي تولى الامامة وعمره 7سنوات والامام الجواد الذي تولى الامامة وعمره 8 سنوات وكذلك ببعض الانبياء كا النبي يحيي وعيسى عليهما السلام .

ولكن السلطة العباسية تطارده في ذلك الوقت تريد قتله لذلك كان متخفيا بقدرة الله سبحانه وتعالى لذلك كان يتواصل مع الناس عن طريق السفراء الأربعة مدة سبعين عام وهي التي تسمى الغيبة الصغرى بعدها رأى الامام عليه السلام التخفي إلى ان يأذن الله سبحانه وتعالى وهي التي تسمى الغيبة الكبرى والسبب على ما يبدوعدم إقبال الناس على هولاء السفراء الاربعة وترك العلم  الأصيل القادم منه عليه السلام . كل عام وانتم بخير وندعو الله سبحانه وتعالى أن يعجل فرج أمامنا المهدي عليه السلام 
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق