عقيدة الشاعر ابن الرومي



ابن الرومي هو ابو الحسن علي بن العباس الرومي فهو من أصول رومية وكثيرا ما كان يفتخر بأن أصله من اليونان وامه فارسية الاصل ولكنها وابوه عربيان المنشأ يتكلمان اللغة العربية  ولد عام 221هـ في مدينة السلام وتوفى عام 283 هـ مسموما ودفن في مقابر باب البستان كان بن الرومي وسيم الوجه كما يقول العقاد ولكن تغيرت ملامحه في الشيخوخة بسبب المرض والهموم التي هجمت عليه حتى وافاه الاجل .

عقيدة ابن الرومي :

كان أدبه اكثر من عقله وكان يتعاطى علم الفلسفة والكثير من الناس في عهده يقولون انه شيعي واستدلوا على ذلك ببعض قصائده التي نظمها بدون داعي أو طمعا في جائزة بل كانت تؤدي به للخطر والهلاك في بعض الاحيان فقد مدح أبي الحسين يحيي الذي ثار على الخلافة  العباسية وهو حفيد زيد بن السجاد الذي ثار على الامويين فقال في مطلعها

أمامك فانظر أي نهجك تنتهج
طريقان شتى : مستقيم وأعوج
اجنوا بني العباس من شنانكم
وأوكوا على ما في العباب واشرجوا
وخلوا ولاة السوء منكم وغبهم
فأحر بهم أن يغرقوا حيث لحجوا
نظار لكم أن يرجع الحق راجع
إلى أهله يوما فتشجوا كما شجوا

الى آخر القصيده نكتفي منها بالشاهد فهو يتمنى زوال بني العباس وعودة الحكم للعلويين من أهل البيت
وهناك قصيدة اخرى اكثر تصريحا بالتشيع لآل البيت عليهم السلام بل له عدة قصائد تشهد بتشيعه يعلن فيها استعداده لبذل نفسه في سبيل نصرة آ ل محمد عليهم السلام ومنها هذه القصيدة 

ان يوالي الدهر اعداء لكم
فلهم فيه  كمين قد كمن
خلصوا فيه عذارى المعتدي 
وغدوا بين اعتراض وأرن
فاصبروا يهلكهم الله لكم
مثل ما اهلك أذواء اليمن
قرب النصر فلا تستبئطوا 
قرب النصر يقينا غير ظن
ومن التقصير صوني مهجتي
فعل من أضحى الى الدنيا ركن
لا دمي يسفك في نصرتهم 
لا ولا عرضي فيكم يمتهن
غير اني باذل نفسي وإن
حقن الله دمي فيما حقن
ليت أني غرض من دونكم
ذاك أو درع يقيكم ومجن
أتلقى بجبيني من رمى
وبنحري وبصدري من طعن
إني مبتاع الرضى من ربه
فيكم بالنفس لا يخشى الغبن


قصيدة كتبتها كلها لتعلموا مدي تشيع بن الرومي للنبي وآله الطيبين الطاهرين فهو يريد ان يبذل نفسه في الدفاع عن اهل بيت النبي صلى الله عليه وآله من غير طائل من مال أو غيره سوى حبا للنبي وغضبا لآل بيته الطاهرين واشهارا لعاطفته التي لن تأتي له بمال ولا جاه في هذه الدنيا الفانية وأن احق عقيدة هي التي يقولها بجرئة حتى لو خاف فهو ينظر الى اهل البيت بأنهم اصحاب الامامة الشرعية المنتظرة في عالم الغيب وان طال الزمان فأي تشيع أوضح من هذا التشيع فأبن الرومي هواه مع اهل البيت عليهم السلام رحم الله بن الرومي فقد كان يحب الحق



شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق