شكل الامام الحسن وشمائله


يوافق هذه الليلة مولد الامام الحسن عليه السلام لذلك اخترنا هذه الناحية لكي نتكلم عنها وهي وصف الامام الحسن عليه الســلام من حيث الخلق والخليقة عن طريق الروايات التي نقلها لنا التاريخ ومن هذه الروايات عن جحيفة أنّه قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله) وكان الحسن بن علي يشبهه. 
وعن أنس أنّه قال: لم يكن أحد أشبه برسول الله (صلى الله عليه وآله) من الحسن بن علىّ (عليه السلام). ومن هنا وُصِف الإمام الحسن بن علي بأنه كان أبيض مشرّباً حمرةً، أدعج العينين، سهل الخدّين، دقيق المسرُبَةِ، كثّ اللحية، ذا وفرة كأنّ عنقه إبريق فضّة، عظيم الكراديس، بعيد ما بين المنكبين، ربعة ليس بالطويل ولا القصير، مليحاً، من أحسن الناس وجهاً، وكان يخضب بالسواد، وكان جعد الشعر، حسن البدن. وقد قلت في ذلك هذا البيت الشعري
شبيه المصطفى الأمـــــــــجد     حبيب الله مفضــــــــــــــــــال 
لقد كان الحسن بن عليّ (عليهما السلام) خير الناس أباً واُمّاً وجدّاً وجدّة وعمّاً وعمّة وخالاً وخالةً، وتوفّرت له جميع عناصر التربية المثلى، وانطبعت حياته منذ ولادته ببصمات الوحي الإلهي والإعداد الربّاني على يدي خاتم الأنبياء وسيّد الأوصياء وسيدة النساء. فالحسن ابن رسول الله جسماً ومعنىً، وتلميذه الفذّ، وربيب مدرسة الوحي التي شعّت على الناس هدىً ورحمة.وايضا قلت بيتا شعريا في هذا 
زكـــــــــــــي فــــــارع الطيب       من الأطهــــــــــار ينســــــــال
وفي النهاية نهنئ صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف وجميع العلماء العاملين وشيعة علي عليه السلام في كل انحاء العالم وكل عام وانتم بخير واختم بهذه الابيات
ســـــــــــــــــــــــــــلام أيها الحسن   ســـــــــــــــلام الحب أرسال

بطيبة حيــــــن شـــــــــــــــــــرفها   رســـــــــــــــــــول الله والآل
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق