المحافظة على الصحة العامة



 كثرت البوفيات الوسخة والغير صحية في بلدنا فالعمال لا يهتمون بالاشتراطات الصحية والناس لا يتكلمون معهم بخصوص النظافة بل العكس فهولاء العمال على وساختهم لهم الكثير من الزبائن خاصة من الاطفال والكبار وهذا الشئ شجعهم على عدم الاهتمام بالنظافة والاشتراطات الصحية وللأسف البلديات لا تقوم بعملها باخلاص في مراقبة هولاء  العمال الوسخين في البوفيات وبعض المطاعم . وقد حدثت عدة وقائع تكلموا عنها في الجرائد والانترنت في هذه السنة وخلال السنوات الماضية .

 ولكن ما خفي أعظم وكان آخرها قيام عامل في بوفيه وسخة بتقطيع الكبده بدون ملابس وبدون قفازات أمام الناس بدون حياء ولولا قيام أحد الاشخاص  بتصويريه وهو لا يعلم ونشر هذه الصورة في بعض المواقع الاجتماعية والواتساب لم يعلم أحد بما يفعل و ربما يقوم بهذا العمل في كل يوم وقد يقوم غيره بما هو أعظم من هذا ولكن البلدية و أغلب الناس نائمون لا ينتهون أو يراقبون أو حتى يبلغون إلا ما رحم ربي حتى ينكشفوا بالصدفه في يوم من الأيام .

ثم بعد ذلك المسؤولية تقع على من ؟ وأنا اقول المسؤوليه تقع على الجميع ، الناس الذي يرون الوساخة ولا يبلغون عنها البلدية ، وكذلك  البلديات الغافلة التي لا تراقب وتقوم بعملها على أكمل وجه خاصة في البوفيات والمطاعم لأنها تتعلق بصحة الناس جميعا ونظافة مأكلهم ومشربهم لذلك علينا أن نتعاون ونتكاتف من أجل المصلحة العامة ونضحي بهولاء المخالفين للاشتراطات الصحية مهما كانوا حتى لو كانوا مواطنين من البلد فما بالك بالعاملة الاجنبية التي لا تهتم إلا بجني الاموال على حساب صحتنا العامة .

شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق