عنوان التدوينة

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآله الطاهرين

حدثنا في الدوينة الماضيه عن العناصر الفنية للتدوينة وهي المادة والاسلوب والخطة , وقد انتهينا من التحدث عن المادة والأسلوب  ولم ننتهي بعد من التحدث عن خطة التدوينة والتي سنكمل الحديث عنها في هذا الموضوع.

تقوم خطة التدوينة على أربعة أمور مهمة لابد منها وهي العنوان , المقدمة , العرض , الخاتمة . وسوف نتتطرق في هذا الموضوع إلى الأمر الأول ونكمل ما تبقى كل على حده في التدوينات القادمة أن شاء الله تعالى .

العنوان : وهو معرف التدوينة والمشير الأول الى مجمل فكرتها باستعمال مفردات قليلة ومركزة . والعنوان بالنسبة للتدوينة كالعنوان بالنسبة للدار أو المبنى , فكما أن المبنى لا يعرف موقعه إلا بعنوانه , كذلك التدوينة تعرف بعنوانها . وعنوان التدوينة يعتمد على نوعها فيما اذا كانت موضوعية , أو أدبية , أو أخبارية , أو غير ذلك .

كما يجب أن يتصف عنوان التدوينة  بعدة صفات منها الايجاز , الفصاحة , الأثارة , الجاذبية , التعبير عن فكرة الموضوع أو التدوينة , الايحاء , الأدبية .

الإيجاز : أي كلما قلت كلمات العنوان كان أفضل بأعتبار أن العنوان دليل مجمل التدوينة .

الفصاحة : وتعني أن يتسم العنوان بالظهور والبيانو, ولكي يكون العنوان فصيحا ينبغي أختيار الكلمات السهلة والمألوفة .

الاثارة : ويقصد بها أن يكون العنوان مثيرا لفكر القارئ وشعوره . وتجب فيها الاخلاص من ناحية الكاتب وليس لمجرد الأثارة بدون فائدة للقارئ .

الجاذبية : ولا تتحقق إلا إذا تميز العنوان  بأنه فصيحا ومثيرا وأدبيا . علما بأن نوع موضوع التدوينة له دور في جذب القارئ .

الأدب : وتعني ان تكون كلمات العنوان وتركيبه نابعة من مقدرة أدبية بعيدة عن القبح .

التعبير عن فكرة الموضوع : إذا لم يكن العنوان معبرا عن موضوع التدوينة ودليلا عليها لا يصح أن يدعى عنوانا أو دليلا .

الايحاء : ويعني أن يمنح العنوان بعدا آخر غير الصورة الظاهرية .

أما كيف يختار المدون أو الكاتب العنوان فهو يحدده أوتوماتيكيا قبل الشروع في الكتابة لأن العنوان هو دليل لفكرة الموضوع الذي سيكتبه . وقد ينشئ المدون عدة عناوين ويقارن بينها ويختار الذي يراه مناسبا وأفضل . والبعض الآخر قد يضع العنوان بعد الإنتهاء من كتابة التدوينة وبهذه الطريقة قد يستفيد من عبارة مرت في التدوينة أو الموضوع كدليل عام عليه أوعنوانا له .

والأفضل لكل كاتب تدوينة أن يبحث في الانترنت عن العنوان الذي كتبه لموضوعه ليرى هل هو متميز أو منتشر بكثرة على الويب , فكلما كان العنوان متميزا وفريدا كان أفضل .

أتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوع هذه التدوينة, تحياتي لكم ونسألكم الدعاء.

 

 

شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق