العلماء كأنبياء بني أسرائيل . فمن هم ؟

ورد في حديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال ( علماء أمتي كأنبياء بني أسرائيل ).

وفي حديث آخر ( علماء أمتي أفضل من أنبياء بني أسرائيل )

وذهب الكثير من الناس الى أن العلماء الذين قصدهم الرسول الكريم صلى الله عليه وآله في هذين الحديثين  هو كل من هب ودب من الذين يطلق عليهم لفظ علماء وهذا مستحيل لأن هولاء العلماء يخطئون وقد يضلوا ويضلون الناس عن سواء السبيل .

كما أن علم هولاء العلماء علم ظاهري ظني حتى لو أعتمد على النصوص قال تعالى {‏ وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا‏ }‏ ‏[‏النجم‏:‏ 28‏] وعلم الأنبياء علم واقعي حقيقي من الله سبحانه وتعالى فلا سبيل للخطأ أو الضلال .

إذا من هم العلماء الذين قصدهم رسول الله صلى الله عليه وآله في هذين الحديثين ؟

العلماء الذين يقصدهم الرسول لا بد أن يكونوا معصومين من الله سبحانه وتعالى فلا يدخلون الناس في باطل ولا يخرجونهم من هدى وهم آل محمد عليهم السلام . قال تعالى ( ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾ الاحزاب آية 33 .

إذا هم العلماء المقصودين بأنهم كأنبياء بني أسرائيل بل وأفضل منهم قال الامام الصادق عليه السلام : (يَغْدُو النَّاسُ عَلَى ثَلَاثَةِ أَصْنَافٍ عَالِمٍ وَمُتَعَلِّمٍ وَغُثَاءٍ فَنَحْنُ الْعُلَمَاءُ وَشِيعَتُنَا الْمُتَعَلِّمُونَ وَسَائِرُ النَّاسِ غُثَاءٌ ) الكافي ج : 1

وعن الصادق (ع) ( إن علياً كان عالماً وإن العلم يتوارث و لن يهلك عالم إلا بقي من بعده من يعلم مثل علمه أوما شاء الله )) الكافي ج : 1 ص248

وعن أبي عبد الله (ع) انه قال: (( نحن ورثة الأنبياء وورثة كتاب الله ونحن صفوته )) مختصر بصائر الدرجات ص63

ومن كلام للإمام الرضا ع مع أحد أصحابه نأخذ منه مقدار الحاجة (( ... أفتدري من السفهاء؟ فقلت : لا يا ابن رسول الله . فقال: هم قصاص من مخالفينا و تدري من العلماء؟ فقلت :لا يا ابن رسول الله. قال: فقال: هم علماء آل محمد (ع) الذين فرض الله عز و جل طاعتهم و أوجب مودتهم))) ... )) معاني الأخبار ص 180))

إذا كل هذه الاحاديث تقول أن العلماء الذين هم كأنبياء بني أسرائيل بل وأفضل منهم هم آل محمد الطيبين الطاهرين . ومن أدعى من العلماء أنه كأنبياء بني أسرائيل فهو إما أن يكون كذابا أو غافلا ولا يصح أن يطبق هذا الحديث على غير آل محمد فهم فقط ورثة الانبياء .

شاهدوا الموضوع

التعليقات
2 التعليقات

2 التعليقات:

إرسال تعليق