المتنبي ومذهب آل محمد

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي وسلم على محمد وآله الطاهرين

المتنبي هو : ابو الطيب أحمد بن الحسين الكندي ولد في الكوفة عام 303 هـ  وتوفى في عام 354 هـ . ويعتبر المتنبي شاعر العرب الكبير يستشهد الناس بشعره على مدى الازمان إذ يعتبر شاعر الحكمة الأول و صاحب الصياغة الفخمة وصاحب الألفاظ القوية والخيال الواسع .

الشاعر المتنبي عربي مسلم لكن القليل من الناس يعرف انه شيعي المذهب وقد تجلى ذلك في بعض أشعاره وأن كانت قليلة ومن هذه الاشعار ما قاله عندما عاتبه اهل بلده الشيعة لانه ترك مدح اهل البيت عليهم السلام فقال

وتركت مدحي للوصي تعمـــــــدا       إذ كـــــان نورا مستطيلا شامـــلا

وإذا استطال الشئ قام بنفسه    وصفات ضوء الشمس تذهب باطلا

فهنا المتنبي يعتقد بان الامام علي عليه السلام هو وصي رسول الله صلى الله عليه وآله وهذا الاعتقاد عند الشيعة فقط .

وعنده أيضا ابيات أخرى يذكر فيها نفس اللفظ فيقول .

يد للزمان الجمــــع بيني وبينه    لتفريقه بيني وبين النــــوائب

هو ابن رسول الله وابن وصيه    وشبههما شبهت بعد التجارب

وقال في بيت آخر يهجو النواصب

إذا العلوي لم يكن مثل طاهر    فما هــــــــــو إلا حجة للنواصب

و النواصب هم من يبغضون الامام علي عليه السلام وأولاده. فهنا المتنبي يقول إن العلوي اذا لم يكن طيب فهو حجة للنواصب . وهناك الفاظ كثيرة يذكرها المتنبي في أشاعره لا يقول بها إلا الشيعة ومنها المهدي و الثقلان وقدس الله روحه والقائم والخلف وغير ذلك . والذي يدل على أن المتنبي من الشيعة أيضا أنه من أهل الكوفة وغالب أهلها في ذلك الزمان من الشيعة.

 

شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق