العلامة محمد باقر المجلسي


محمد باقر المجلسي من أكابر العلماء في عهد الدولة الصفوية صاحب اكبر موسوعة حديثية والتي أطلق عليها بحار الانوار عاش جزء من حياته في القرن الحادي عشر والجزء الآخر في القرن الثاني عشر وعاصر أربعة من ملوك الدولة الصفوية وتولى عدة مناصب في هذه الدولة منها القضاء ، وامام جمعة اصفهان ، وشيخ اسلام اصفهان أو المرجع لديني للدولة ، كان ملوك الدولة الصفوية يحترمونه ويعترفون له بالفضل .

أهم الاعمال السياسية التي قام بها :

1- قام بتكسير الصنم الذي كان يعبده الهنود في أصفهان رغم محاولة الهنود ثنيه عن ذلك بالذهاب للملك لكنه صمم على ذلك وقضى على الشرك في مدينة أصفهان
2- قام بتقليد السلطان حسين الصفوي سيف الملك بناءا على طلب السلطان نفسه وبعد تقليده أياه قال السلطان للمجلسي سل حاجتك فقال المجلسي : أرجو منع شرب الخمر ، ومنع القتال بين القبائل  ، ومنع اللعب بالحمام ، فوافق السلطان على جميع طلبات العلامة المجلسي .
3- ألف كتاب خاص بسلوك الملك مع الرعية والتي هي في الواقع شرح لرسالة أمير المؤمنين عليه السلام لمالك الاشتر عندما وجهه واليا على مصر .

انتقاده بسبب التعاون مع الدولة الصفوية :

وجه له بعض الناس عدة انتقادات بسبب تعاونه مع الدولة الصفوية ولكنه أجاب عنها مبررا تعاونه هذا بعدة نقاط  منها :
1- التقية : اي اتقاء شر الحاكم على ما يبدو
2- مصلحة العباد وذلك لكي يستطيع القيام بعدة أعمال يخدم بها الشعب ويمنع عنه الظلم 
3- اقامة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فهو يحتاج الى قوة وسلطان .
رد السيد الخميني رحمه الله  مدافعا عن تعاون المجلسي مع السلاطين الصفويين فقال إن ذلك ليس من أجل الدنيا ولكن لكي يضطرهم شاؤوا أم أبوا إلى نشر مذهب اهل البيت عليهم السلام  لذلك لم يكن من علماء البلاط فهذا أشتباه وقع فيه بعض مؤلفينا المعاصرين 

وفاته :

توفى العلامة المجلسي رحمه الله في عام 1111هـ وعمره ثلاثة وسبعين سنة بعد أن الف الكثير من الكتب والمصنفات وكان اكبرها كتاب بحار الانوار الذي يقع في 111 جزء . ودفن المجلسي رحمه الله في مدينة اصفهان .
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق