سقاية الماء صدقة

الماء
 
معظم جسم الانسان والحيوان والنبات يتكون من الماء ولا يستطيع كائن حي أن يعيش لفترة طويلة بدون الماء قال الله تعالى ( وجعلنا من الماء كل شيئ حي ) لذلك قال الأئمة عليهم السلام ( طعم الماء طعم الحياة ) وبدون هذا الماء الموت بلا شك . وبما أن صدقة الماء بسيطة وغير مكلفة وبستطاعة أي إنسان القيام بها كتبت عنها هذا المقال البسيط .

 الأجر لمن اسقى الماء:
 
من أسقى الماء للعطاشى فإن الله سوف يعطيه ثواب ذلك في البداية عن أَبِي عَبْدِ الله (عَلَيْهِ السَّلاَم) قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ الله عَلَيْهِ أَوَّلُ مَا يُبْدَأُ بِهِ فِي الآخِرَةِ صَدَقَةُ الْمَاءِ يَعْنِي فِي الأَجْرِ.
وهي من أفضل الصدقات عند الله سبحانه وتعالى عَنْ أَبِي عَبْدِ الله (عَلَيْهِ السَّلاَم) قَالَ أَفْضَلُ الصَّدَقَةِ إِبْرَادُ كَبِدٍ حَرَّى.
 
وعَنه أيضا (عَلَيْهِ السَّلاَم) قَالَ إِنَّ الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى يُحِبُّ إِبْرَادَ الْكَبِدِ الْحَرَّى وَمَنْ سَقَى كَبِداً حَرَّى مِنْ بَهِيمَةٍ أَوْ غَيْرِهَا أَظَلَّهُ الله يَوْمَ لا ظِلَّ إِلاَّ ظِلُّهُ.
 
وقد شبه الامام الصادق عليه السلام ثواب صدقة الماء بقوله (عَلَيْهِ السَّلاَم) مَنْ سَقَى الْمَاءَ فِي مَوْضِعٍ يُوجَدُ فِيهِ الْمَاءُ كَانَ كَمَنْ أَعْتَقَ رَقَبَةً وَمَنْ سَقَى الْمَاءَ فِي مَوْضِعٍ لا يُوجَدُ فِيهِ الْمَاءُ كَانَ كَمَنْ أَحْيَا نَفْساً وَمَنْ أَحْيَا نَفْساً فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً.
 
الامام يأمر بصدقة الماء حتى لمن خالفه في الدين :
 
التصدق بالماء حتى على النصارى واليهود إذا كانوا في أمس الحاجة لكي يعيشوا فعَنْ مُصَادِفٍ قَالَ كُنْتُ مَعَ عن أَبِي عَبْدِ الله (عَلَيْهِ السَّلاَم) بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ فَمَرَرْنَا عَلَى رَجُلٍ فِي أَصْلِ شَجَرَةٍ وَقَدْ أَلْقَى بِنَفْسِهِ فَقَالَ مِلْ بِنَا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فَإِنِّي أَخَافُ أَنْ يَكُونَ قَدْ أَصَابَهُ عَطَشٌ فَمِلْنَا فَإِذَا رَجُلٌ مِنَ الْفَرَاسِينَ طَوِيلُ الشَّعْرِ فَسَأَلَهُ أَ عَطْشَانُ أَنْتَ فَقَالَ نَعَمْ فَقَالَ لِي انْزِلْ يَا مُصَادِفُ فَاسْقِهِ فَنَزَلْتُ وَسَقَيْتُهُ ثُمَّ رَكِبْتُ وَسِرْنَا فَقُلْتُ هَذَا نَصْرَانِيٌّ فَتَتَصَدَّقُ عَلَى نَصْرَانِيٍّ فَقَالَ نَعَمْ إِذَا كَانُوا فِي مِثْلِ هَذَا الْحَالِ.
 
صدقة الماء قد تؤدي الى الجنة :
 
قد تؤدي صدقة الماء للجنة أي ثوابها فعن يَحْيَى بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي الْبِلادِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (عَلَيْهِ السَّلاَم) قَالَ جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ (صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) فَقَالَ عَلِّمْنِي عَمَلاً أَدْخُلُ بِهِ الْجَنَّةَ فَقَالَ أَطْعِمِ الطَّعَامَ وَأَفْشِ السَّلامَ قَالَ فَقَالَ لا أُطِيقُ ذَلِكَ قَالَ فَهَلْ لَكَ إِبِلٌ قَالَ نَعَمْ قَالَ فَانْظُرْ بَعِيراً وَاسْقِ عَلَيْهِ أَهْلَ بَيْتٍ لا يَشْرَبُونَ الْمَاءَ إِلاَّ غِبّاً فَلَعَلَّهُ لا يَنْفُقُ بَعِيرُكَ وَلا يَنْخَرِقُ سِقَاؤُكَ حَتَّى تَجِبَ لَكَ الْجَنَّةُ .
 
وهكذا نرى الاسلام المحمدي الأصيل الذي تمثل في الأئمة الأوصياء عليهم الصلاة والسلام فهم الصادقين حقا وكلامهم نور من الله سبحانه وتعالى لذلك قال الله فيهم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين ) لذلك فالاقتداء بهم في كل شيئ بما في ذلك سقاية الماء هو السبيل الوحيد الى الجنة .
 
شاهدوا الموضوع

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق